مـنــتـــدى ** عــــــلى بــــــــــــــاب الجــنـــــــــة **
اسمح لي بأن أحييك يا الاخت الطيبة

وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة

التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا

(( عـــــلى بـــاب الجــنة ))

وكم يشرفني أن أقدم لك
أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهــلا بكي أختي



الإدارة
الشامخة بديني

مـنــتـــدى ** عــــــلى بــــــــــــــاب الجــنـــــــــة **


 
الرئيسيةالبوابهالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غزة لن تموت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجية التقى
المديرة الحنونة
المديرة الحنونة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 30
توقيع المنتدى : توقيع المنتدى

مُساهمةموضوع: غزة لن تموت   الثلاثاء ديسمبر 01 2009, 09:27

غزة لن تموت


خطبة الجمعة بمسجد التوحيد بشبرا

لفضيلة الشيخ أيمن سامي



http://www.altawhid.net/media.php?i=1503



بارك الله فيكم يا أخواتي في الله لمن لا يظهر معها رابط الخطبة

و هذه الخطبة وجدتها مفرغة و أحببت نقلها للفائدة ليكم انتم حبيباتي



غزة لن تموت


الخطبة الأولى

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }آل عمران [102]
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً }النساء [1]
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً }الأحزاب [70-71]

أما بعد :فإن أصدق الحديث كلام الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار

عباد الله :


غزة لن تموت

أيها الأحبة في الله إن ما يجري على أرض غزة المسلمة التي هي جزءٌ من فلسطين الحبيبه
إنما يجري على أرضها اليوم غير خافي على ذي لب
مجازر وحشيةٌ همجيةٌ إرهابيةٌ من النوع الائق باليهود

خُتم عام تسعةٍ وعشرين وأربع مائة وألف واسُتفتح عام ثلاثين بعد الأربع مائة والألف من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم بهذه المجازر الوحشية التي يقف الضمير العالمي أمامها عاجزا ساكتاً عن شلالات الدماء التي تجري مثل الأنهار
عن ماذا نتحدث ؟
أتحدث عن الجرحى بالآلاف أم أتحدث عن القتلى الذين نحسبهم شهداء بالمئات ؟
عن ماذا أتحدث ؟

أتحدث عن الأجساد المقطعه عن الأجساد الممزقه عن الأشلاء المبعثرة ؟
عن ماذا أتحدث ؟
هل شهدتم ياعباد الله وحشية وبربرية كهذه من قبل في عالمنا المعاصر

نساء فلسطين تكحلن بالأسى ** وفي بيت لحم قاصرات وقصر

وليمون يافا يابس في أصوله ** وهل شجر في قبضة الظلم يُزهرُ

ألا ياصلاح الدين هل لك من عودة **فإن جيوش الروم تنهى وتأمرُ

يحاصرنا بالموت ألف خليفة ** ففي الشرق هولاكو وفي الغرب قيصر

تناديك من شوق مآذن مكة ** وبدر تنادي ياحبيبي وخيبرُ
رفاقك في الأغوار قد شدوا سروجهم ** وجندك في حطين صلوا وكبروا

إنها الحاجة للخروج من هذا الوضع المأساوي
ألا يؤلم قلب كل ذي قلب ما تناقلته وكالات الأنباء عن ارتفاع عدد القتلى في الأطفال إلى مايقارب المئتين
أين الضمير العالمي ؟
أين هي حقوق الإنسان المزعومة ؟
أين هم من يتحدثون عن حقوق الحيوان زعموا
أمام أطفال قضوا نحبهم

وأخبر مندوب
الصليب الأحمر العالمي ليس الإسلامي
مندوب الصليب الأحمر العالمي عن انتهاكات مروعه عن انتهاكات مروعه
وأن ما يجري عبر وسائل الإعلام إنما هو جزء من الحقيقه
كم آلم القلب والله كم آلم القلب والله الذي لا إله غيره كم آلم القلب حينما أخبر مندوب الهلال الأحمر الفلسطيني عن وصولهم بالأمس إلى أطفال قد قضوا نحبهم بعد أن عاشوا في بناء مهدم تحت الأنقاظ وسط أمهات ميتات لمدة أربعة أيام

أهكذا أهكذا يكون التعامل في هذا العالم ؟

إنه الغدر والخيانه والخسة والحقارة التي لا تليق إلا بالصهاينه إنهم سفكت الدماء عبر العصور { مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرائيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً } [ المائدة , 32]

إنها الإستهانة بالدماء التي حرم الله عزوجل
حرم الله سفك الدم إلا بحقه
{ ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق } [ الأنعام ,151]
سفكة الدماء لايرعبون أبداً عن قتل حتى الأنبياء عن قتل الأنبياء (إنهم قتلة الأنبياء )ويالها من ليلة ٍ قد أسفر صباحها عن قتيلا قد قتلته بنو إسرائيل ثم يكشف نور الصباح أن هذا
القتيل هو يحيى عليه السلام
يحيى ابن زكريا الذي آتاه الله { الحكم صبيا }
يحيى الذي فقده أبوه يوماً ما فذهب يبحث عنه فبين هو يبحث عنه إذ رآه هناك قد حفر قبراً لنفسه قائماً يصلي ويبكي قال له : أبوه زكريا عليه السلام أنت هنا وأنا ابحث عنك ؤمنذ ثلاثة أيام
قال يا أبتي ألم تخبرني أن بين الجنة والنار
مفازة لا تقطع إلا بدموع البكائين
هذا العبد القانت الآواب قتلته بنو إسرائيل وكسروا قلب زكريا عليه السلام
الذي رزق بيحيى بعد أن بلغ {من الكبر عتيا }
لكن أساتذة الغدر العالمي لا يرعؤون عن قتل حتى الأنبياء
أساتذة الغدر العالمي
{ فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً } [ المائدة , 13]

{فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ }
فالله عزوجل لا يظلم أحدا وإنما هو بما كسبت أيديكم
بسبب نقضهم للعهود والمواثيق
{ فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ }
فبسبب نقض الميثاق
{ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً }
نعم إنهم الذين اعتدوا في السبت نهاهم الله عزوجل عن الصيد في يوم السبت
فاحتالوا على شرع الله عزوجل فجعلوا ينصبون الشباك في يوم الجمعه فتقع الأسماك التي تأتي يوم السبت شُرعا تأتي مسرعه تقع هذه الحيتان تقع في الشباك
يوم السبت ثم يسحبون الشباك يوم الأحد يظنون أنهم ما احتالوا على شرع الله يظنون أنهم قاموا بأمر الله وهم الخونه ناقضوا العهود والمواثيق
اعتدوا في السبت واعتدوا في سائر أيام الأسبوع
قال الله لهم : {قُولُوا حِطَّةٌ}يعني حطة لذنوبنا ومغفرة لها تحط ذنوبنا حطة
{قُولُوا حِطَّةٌ}
فقالوا : حنطه لأنهم { يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ }
ثم إن عدوانهم لا ولن ينتهي أبدأ لأن عدوانهم وصل إلى الله عزوجل ..الله ..الله رب السموات والأراضين ملك الملوك الخالق جل وعلا الذي يمد بالنعم الله اعتدوا عليه
{ وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ } [ المائدة , 64]
هذا العدوان الذي سطره القرآن عنهم مكتوب في كتابهم المحرف إلى اليوم .. إلى اليوم في التوراه في العهد القديم الكتاب الذي يقدسونه ... أن موسى عليه السلام قد ورد جدول فيه ماء وإذ على الجدول رجلا قام يصارع موسى استغفر الله بل يعقوب الذي يسمون دولتهم باسمه إسرائيل فقام الرجل يصارع يعقوب عليه السلام لكن هذا المصارع مصارع غلبان غلبان لا يستطيع أن يصرع يعقوب عليه السلام ويقعوب قويٌّ ينتقم منه وينتقم منه وهذا المصارع الغلبان لا يملك إلا أن يضرب بيده على فخذي يعقوب عليه السلام وينادي عليه اطلقني اطلقني ...
بقي أن تعرفوا أن هذا المصارع عندهم هو الله عزوجل عجيب ....الله
ثم انظر إلى ما يفعلونه اليوم من كتابهم الذي يقدسونه قال يعقوب لهذا المصارع الغلبان الذي هو الله عندهم قال له : لأن اطلقك حتى تباركني يريد البركة من الله بعد أن صرع الله هكذا هم يضربون بقوة { مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ } { تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى } [ الحشر , 14] يضربون ثم يملون شروطهم إنها الأمة المعتدية قامت بهذا العدوان
في هذه الأيام ونحن نسمع ونشاهد وعلى أرض غزة الأبيه أحرار شرفاء سادةٌ أعلام
تناقلت وسائل الإعلام جميعاً صور بعض من سقطوا جراء هذا القصف والواحد منهم يرفع أصبعه اصبع السبابه لتشهد أشهد ألا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله
إنها كلمه في هذا الموقف لاينطق بها إلا من ثبته الله إي والله كتاب ربي هو الشاهد قال الله تعالى : { يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ } [ إبراهيم , 27]

قال علماء التفسير :
يعني بلا إله إلا الله
{ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ }
أي يضلهم عنها فلا ينطقونها
الأعمال بالخواتيم .. الأعمال بالخواتيم
وكم من أناس افتضحوا حال الموت
كم من أناس افتضحوا حال الموت
وكان الإمام أحمد رحمه الله تعالى كان الإمام أحمد يقول لخصومه : بيننا وبينكم يوم الجنائز يوم الجنائز
الأعمال بالخواتيم
فهنيئاً لهؤلاء الأبطال الذين ثبتوا وصدقوا ماعاهدوا الله عليه
أناس مدنيون عسر في بيوتهم تُصب عليهم تلك القذائف وهذه الغارات فلا يملكون أمامها إلا الصمود ثم الصمود ثم الصمود
وأمامكم مثال آخر
ومايجري على أرض تلك الدولة المعتدية الغاصبه من خوفٍ ورعبٍ وهلع
شتان شتان بين من وحد الله الديان وبين من حاد عن شرع الله عزوجل شتان شتان انظروا إلى آثار الموت هنا وانظروا هناك
هؤلاء الذين يواجهون بصدورهم ..تلك القذائف وهذا القصف الرهيب سبحان ربي إنهم الرجال الأبطال وإن كانوا صِغاراً
قنبله تزن ألف كيلو جرام طن كامل طن تُلقى على لحم على دماء على بشر على أرواح ومع هذا يصمدون وهذا هو اليوم الرابع عشر أي وربي هم الأبطال

إذا جئت أقول : غزة لن تموت
غزة لن تموت
وهذا الصمود العجيب الذي حير القريب والبعيد إنما هو تثبيت من الواحد المجيب سبحانه وبحمده فهناك دعوات الليل .. هناك دعوات الليل
في وقت نزول الرب جل وعلا وحاشا لله أن يخيب من رجاه حاشا لله أن يخيب من دعاه

أيها الأحبة في الله : تلكم هي الصورة بكل شفافيةٍ ووضوح عدوان غاشم باغيٍ معتدياً من أحفاد القردة والخنازير الذين تقدم وصفهم وصموداً من إخواننا على أرض غزة الأبيه فماذا يجب علينا هذا ماسنستمع له في الخطبة الثانية إن شاء الله ..
أقول قولي هذا واستغفرالله لي ولكم ..

الخطبة الثانية :


الحمد لله كما ينبغي أن يحمد واصلي واسلم على النبي أحمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن تعبد

أما بعد ,أيها الأحبة : فإن ماقل وكفى خيرٌ مما كثر وألهى و { إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لَآتٍ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ } [ الأنعام , 134]

أحبتي في الله :
إن القضية تحتاج إلى وضع حلول يضعها أهل العلم

وأول مايجب علينا جميعاً

اللجوء إلى الله عزوجل لايكشف الضر إلا الله لايملك النفع والخير إلا الله عزوجل
{ قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } [ آل عمران , 26]
فالخير كله بيد ربي جل وعلا
هذه الثقة بالله عزوجل نحتاج إلى أن نجعلها يقيناً يتحرك في واقعنا
إن النبي صلى الله عليه وسلم كان في احلك أوقاته في احلك ظروف المعارك التي واجهها كان شديد الثقة بالله
بل إنه صلوات ربي وسلامه عليه بالحديبيه يوم وضع المشركون ماوضعوا من الشروط وظن بعض المسلمين أن هذه الشروط إجحافاً بحقهم
قال صلى الله عليه وسلم : ( إني رسول الله ولن يضيعني )
ونحن اتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولن يضيعنا لن يضيعنا الله نعم لن يضيعنا الله نعم هذه الأمة لن تموت هكذا دعا النبي صلى الله عليه وسلم دعا الله ألا يسلط على الأمة عدواً من خارجها فيجتاحها فيقتلع بيضتها
نعم أعطاه الله هذا الدعاء
نعم وعد الله عزوجل حبيبه محمداً صلى الله عليه وسلم بأن هذه الأمة لن تموت
فيحتاج إلى أن نثق بالله عزوجل وأن نُعلق القلوب به
فنحن لانرجو لامن شرق ولا من غرب ولامن كبيرٌ ولا من صغير وإنما رجاؤنا في الله عزوجل وإن كان ماكان من البشر فإنما هم أسباب في يدي مسبب الأسباب جل وعلا
رجاؤنا في الله
أملنا في الله
حسن ظننا بالله ثم من هذا نرفع الأكف لله عزوجل ولانمل الدعاء أبداً
مازلنا في النقطة الأولى
تعليق القلوب بالله
رجاء الله
رفع الأكف بالدعاء
فيامن تحرق قلبك لأجل إخوانك
وهذا شيئٌ طيب
هل رفعت الأكف بالدعاء إلى الله عزوجل على مدار أسبوعين كاملين فيهما تلك الأزمة ؟
إنها نقطة مهمه أنه ليس أمراً عابرا إن بعض الناس يأخذه الحماس فيفعل أفعالاً لاتليق ولا تنبغي في حين أنه قد قصر في الوسائل الشرعيه

الدعاء


أتهزأ بالدعاء وتزدريه *** وما تدري بما صنع الدعاءُ
سهام الليل لا تخطي ولكن *** لها أمدٌ وللأمد انقضاء

تأملوا يارعاكم الله :فيما رواه مسلم في صحيحه وأحمد في مسنده من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه
وهو يصف حال النبي صلى الله عليه وسلم ليلة بدرٍ الكبرى في يوم السادس عشر من رمضان في عشية هذا اليوم ليلة السابع عشر التي كان فيها المعركه وهي أول معركة للمسلمين ضد المشركين جعل صلى الله عليه وسلم يهتف بالله ويدعوه ويرجوه ماداً اليدين رافعاً اليدين ومبالغاً في الرفع هكذا رفع صلى الله عليه وسلم وهذا رفع الإستغاثة وترفع اليدين أيضاً هكذا في الإستسقاء لأنه صلى الله عليه وسلم فعل هكذا في الإستغاثة وفي الاستسقاء وأما غالب دعاء النبي صلى الله عليه وسلم فكان يجمع يديه
يجمع كفيه هكذا الرفع على السنة يجمع كفيه وبطونهما إلى السماء وظهورهما إلى الأرض قريباً من صدره صلى الله عليه وسلم كإستطعام المسكين
بعض الناس يرفع هكذا ويفرج اليدين وبعض الناس يرفع بطرق عجيبه
الدعاء إن شاء الله مقبول لكن السنة كان صلى الله عليه وسلم يدعو هكذا يجمع كفيه قريباً من صدره صلى الله عليه وسلم وبطونهما إلى السماء قريباً من صدره كإستطعام المسكين
أما في ليلة بدر الكبرى فبالغ في الرفع صلى الله عليه وسلم حتى سقط ردائه عن كتفيه صلى الله عليه وسلم وهو يقول : ربي ربي إن تُهلك هذه العصابه لاتعبد في الأرض
اللهم آتني ماوعدت اللهم نصرك الذي وعدت فلا زال يهتف بربه حتى جاء أبي بكر رضي الله عنه فوضع الرداء على كتفي نبينا صلى الله عليه وسلم وقال يارسول الله : كفاك مناشدتك لربك فإنه سينجز لك ماوعدك
الدعاء
فماذا كانت النتيجة أيهاالأحبه ؟
نزلت الملائكة في صبيحتها من السماء بأمر الله .... وجبريل يحثوا التراب في وجوه المشركين
{ سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ } [ القمر , 45]
وانهزم الألف أمام الثلاث مئة وبضعة عشر رجلاً
الدعاء .. الدعاء
الثقة بالله
الرجاء بالله
وقديماً بحثوا عن محمد ابن واسع من التابعين بحثوا عنه في وقت المعركه فرآوه جالساً يرفع أصبعه السبابه إلى السماء فقال القائل له : اصبع محمد ابن واسع التي يُشير بها إلى السماء أحب إليَّ من ألف مقاتل
الدعاء .. الدعاء
فيامن أخذك الحماس وتصرفت بغير مايرضي الله
الدعاء
يامن قعدت ولم تتأثر
الدعاء
نعم أهل السنة وسط بين طرفين
طرف لايبالي ولا يتحرك
وطرف يتصرف تصرفات غير شرعيه
وأهل السنة وسط بين هؤلاء وأولئك

ثانياً : أيها الأحبة , التوبة إلى الله عزوجل من الذنوب صغيرها وكبيرها
والله الذي لا إله إلا هو مانزل بلاغٌ إلا بذنب ولا رفع إلا بتوبه
والله ماتسلط علينا اليهود إلا بذنوبنا
نحن المقصرون المفرطون في حق مالكنا وسيد أمرنا الله جل وعلا
أي وربي كم قصرنا وفرطنا
ياعبد الله : اترك فلاناً وفلان وانشغل بنفسك فإن منا { إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً } [ مريم , 93]
مامنا إلا وواقف بين يديّ الله عزوجل فردا لن يغني عنك فلان ولا فلان وإنما سيحاسبك الله بنفسك فاختر لنفسك طريق
كم مرة زلت بنا القدم
كم أخطأنا وقصرنا كم
كم فرطنا في حق خالقنا والمنعم علينا كم وكم
كم عصيناه فسترنا أو نضمن العاقبة
إلى متى ونستمر في هذا الطريق ؟
إلى متى ؟
ياعبد الله : لا تغتر بمن غتر بهذه الحياة الدنيا وزخارفها إن ربي يُملي لهم
لكن أنا وأنت
كيف النجاه ؟
كيف النجاه ؟
أتُرانا سنرفع أصبع السبابه ونتشهد كأولئك الأبطال ؟
هل تُرانا أم سنخذل في تلك الساعه ؟
توبة عامه من جميع الذنوب صغيرها وكبيرها
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من مائة مره
وكانوا أكثر من سبعين مره وكانوا يعدون له صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد أكثر من سبعين مره
يقول : ربي اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم
رسول رب العالمين
نحتاج إلى توبة صادقه
تعلق بالله وتوبة إلى الله عزوجل من جميع الذنوب صغيرها وكبيرها

ثالثاً :
لنثق جميعاً أن مايجري إنما هو بقدر الله عزوجل
فما من صغير ولا كبير إلا بيدي مقدر الأقدار جل وعلا الله
{ وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ } [ التكوير , 29]
{ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ } [ الأنعام , 112]
فشاء الله هذا وقدره كله بإرادة الله ومشيئته فلسنا كأولئك الظلمه العتاه المعتدين الذين عندهم في نصوصهم التي يقدسونها أن الله يندم على الشر
لا والله ربي لا يقدر إلا الخير والشر الذي في ظاهره شر فإنه يسفر بأمر الله عن خير
وهذه الأحداث قد حركت الناس وأيقظت مشاعرهم
في هذه الأزمه هناك من تاب إلى الله وعاد إلى الله
وسيسفر فجر جديد بإذن الله عزوجل عن نصر وعز للإسلام والمسلمين
نوقن بهذا ولا شك فهو قدر الله وقدرٌ كله خير ومآله إلى خير

رابعاً : أيها الأحبة في الله , الأخوة الإسلاميه
و آهِ من تضيع الحقوق في هذا الزمان .. آهِ من تضيع الحقوق
يقول الله عزوجل : { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ } [ الحجرات , 10]
{ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ }
ويقول صلى الله عليه وسلم : ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يسلمه )
هل تُراني وهل تُراك نطبق هذا ؟
هل نحن نقوم بهذه الأخوة حق القيام ؟
أم أن هذا من جماعة كذا ؟
وهذا من حزب كذا ؟
وهذا ليس معنا ؟
وهذا يصلي في المسجد الآخر ؟
سبحان الله !!
أهذه صفاتنا نحن المسلمين ؟!
أهذه صفاتنا ؟!
بأسنا بيننا شديد
لا والله هذه صفات أعداء الله

إن يختلف ماء الوصال فماؤنا ** عذب تحدر من غمام واحدِ
أو يختلف نســب ٌ يـؤلف بيننا ** دين ٌ أقمــــناه مقـــام الوالدِ

أخوة إسلاميه
أخوة إيمانيه
مهما أخطأ الأخ فالأخ يحنو على أخيه
لكن ما يفعل بعض من يعتدي على شرع الله باسم شرع الله
خطيب تكلم في جمعه كلام لم يعجب الناس كادوا يعتدون عليه على المنبر
أهؤلاء هم المسلمون ؟
أهؤلاء من يريدون تطبيق شرع الله ؟
لا والله
والله الذي لا إله غيره ليس هذا من شرع الله
ياعباد الله : نحن إخوة { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ }
نحن جسد واحد
أين من يقطع أباه وأمه ؟
أين من يترك بر الوالدين ؟
أين من يُعادي إخوانه الأشقاء ؟
أين من يعتدي ويظلم على جيرانه المسلمين ؟
أين هذا ؟
لابد من مراجعة الحسابات لابد من إصلاح شأن لأنفسنا
كيف يتنزل نصر الله على أُناس يخالفون شرع الله ؟
هل شرع الله الذي هو بعيد عنا والي بأنفسنا أحنا ليس من شرع الله ؟
حلو على غيرنا ومر علينا
لماذا يا أحبه ؟
لماذا ؟
لماذا لانطبق شرع الله على أنفسنا نحن ؟
أين من يظلم ويعتدي ؟
أين من يأخذ حقوق الغير ؟
أين من يسب الخطباء الذين على المنابر ؟
أين من يتكلم في عرض إخوانه المسلمين ؟
نصلح أنفسنا أولاً
هؤلاء بالله عليكم ينزل عليهم نصر الله
لا يا أحبه
لا يا أحبه لابد من إصلاح

النقطة الخامسه والأخيرة في هذه الخطبه :أوقن قطعاً وجزماً .. أوقن قطعاً وجزماً
أن اليهود لن يقوموا عنا إلا بجهادٍ طويل قال الله عزوجل : { قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ َ } [ التوبه , 14]
ولما أخبر صلى الله عليه وسلم عن فتن آخر الزمان , أخبر عن قتال طويل بيننا وبينهم وكل هذا آتي ولاشك وكل هذا آتي ولاشك آتي لاريب فيه
والعدو إن دهم أرض الإسلام فعلى المسلمين أن يدافعوا ماستطاعوا إلى ذلك سبيلا وعلى أهل غزة أن يدفعوا عن أنفسهم قدر المستطاع والمديه يعني السكينه
( المديه في يد أحدهم خيرٌ من ألف مدفع )
حتى إن النساء يجوز لهن أن يدافعن العدو حال المداهمه
لانستسلم كالخراف
ثم إلم يكفي من هم في البلدة ؟
فيجب على المسلمين الأقرب فالأقرب أن يُناصروهم مااستطاعوا إلى ذلك سبيلا
ونحن نتكلم اليوم كلاماً عملياً ليس بإمكاننا هنا في مصر أن نصل لأخواننا ولو أذن الله عزوجل لو جد الآلاف بل الملايين الذين يفدون دين الله عزوجل بأرواحهم لكنّا لا نملك هذا ولايكون الجهاد الشرعي إلا تحت الخليفة المسلم
إلا بأمر ولي الأمر
نعم هذا هو شرع الله
نعم هذا هو دين الله
ليس هذا مجاملةً لأحد بل هذا مانص عليه العلماء سلفاً وخلفا
وأما مايحدث من حركات عشوائية و تفجيراً للأنفس وسط مجتمعات إسلاميه فهذا لايرضي الله عزوجل وهذا عبث .. هذا عبث

لكن يجب علينا أن ندفع ما استطعنا

أولاً في الوقت الحالي : جهاد المال مفتوح
والدولة هنا قد جعلت أياماً لتبرع بالدم
فهل هناك أيسر من هذا التر من الدم الذي تتبرع به ويتجسد في خلايا جسمك
نعم يحتاجون إلى الدماء والناس قد تبرعوا بالآلاف و لازالت الحاجة قائمه
ثم أيضاً النقابات الرسميه بالدوله تجمع وتشتري الأدويه وتصل بهم والجمعيه الشرعيه هنا بمصر كانت من أوائل من وصل إلى هناك وشاهدناها عبر الإعلام والفضائيات فينفق الإنسان من ماله ما استطاع واعجبني أحد التجار في هذا الوضع الاقتصادي الضعيف وأنتم تعرفون مايمر به الاقتصاد العالمي في هذه الأيام ومع هذا قال أحد التجار : سأتبرع ببعضة الآلاف القليلة التي معي الآن لعل الله يفرجها عني في المستقبل
فانفقوا وابذلوا
{ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً } [ المزمل , 20]
إنه جهاد المال إنه تخليف الغازي في أهله بخير
من خلف غازي في أهله فكأنما غزى
وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله
فالمال نعم يجهاد وهذا مانستطيعه وقد فُتح الباب الرسمي لهذا والأموال تذهب
أما يأتي شاب متهور ويدمر نفسه ويؤذي مجتمعه ثم لا هو رفع يديه بالدعاء ولا انفق من ماله ولا فعل الأمور الشرعيه ويظن نفسه مجاهد
لا والله لا والله وأنا لا أجلد أنفسنا بنفسنا لا والله أنا لا أجلد أخواني
وإنما ادل على الطريق الشرعي الذي يرضي الله مما علمني الله مما علمني الله على يد عشرات من العلماء جلست أتعلم على أيديهم
انقل لكم ما قاله الأئمة العلماء الذين عاصرتهم وتلقيت العلم عنهم
ووالله لقلبي يتحرق على إخواني ولكن رضى ربي فوق كل هدف رضى ربي فوق كل غايه
هكذا يرضى الله عنا أن نجاهد الآن بأموالنا ثم آخيراً في هذا العنصر الآخير
الاستعداد لهذا الجهاد الطويل
فإن الجنة تحت ظلال السيوف
ولقد تمنى صلى الله عليه وسلم أن يجاهد في سبيل الله ثم يُقتل ثم يُحيى ثم يحيى فيجاهد ثم يُقتل ثم يحُيى فيجاهد ثم يُقتل تمنى هذا صلى الله عليه وسلم
نعم نتمناه ونحدث أنفسنا به وإن أذن الله إن أذن الله به فدينا ديننا وقدمنا أرواحنا رخيصة لمالكنا وواهب هذه الروح عساه يرضى عنا

أيها الأحبة في الله : في يوم الجمعة ساعة إجابها لعلها تكون هذه الساعة
وفي يوم الجمعة جمعاً كثيف لعل بيننا من لو أقسم على الله لأبره
لعل بيننا ضعيفاً مستضعف
لعل بيننا امرأة ضعيفة يُجيب الله دعائنا جميعاً بسببها
فلا نيأس لا والله لانيأس من روح الله أبدأ ونثق بالله ونثق بالله ندعوه رغباً ورهبا ندعوه
طمعاً في كرمه
اللهم إنا ندعوك وأنت أحق من دعي
ونرجوك وأنت أحق من رُجي
اللهم اغفر لنا ذنوبنا كلها
اللهم اغفر لنا ذنوبنا كلها
اللهم اغفر لنا ذنوبنا كلها
تبنا إلى الله
تبنا إلى الله
ورجعنا إلى الله
وندمنا على مافعلنا
اللهم فاكتبنا عندك من التائبين
ياربي تقبل توبتنا
ياربي تقبل توبتنا
يارب تقبل توبتنا
إلهي وسيدي لا تخرجنا من هذا المكان
إلا بذنبٍ مغفور
ياربي حطة لذنوبنا
ياربي حطة لذنوبنا
ياربي حطة لذنوبنا
ياربي ستراً لعيوبنا
ياربي ستراً لعيوبنا
ياربي ستراً لعيوبنا
اللهم استرنا بسترك الجميل
اللهم استرنا بسترك الجميل
كم آسنا واعتدينا
كم قصرنا وفرطنا
ياربي كما سترتنا بالدنيا استرنا يوم القيامه
اللهم استرنا ولا تفضحنا
اللهم استرنا ولا تفضحنا
اللهم استرنا ولا تفضحنا
اللهم إنا ندعوك لإخواننا على أرض فلسطين
ياربي كن لهم معيناً يوم فقد المعين
ياربي كن لهم ناصراً يوم فقد الناصر
اللهم امدهم بمدداً من عندك
اللهم امدهم بمدداً من عندك
اللهم امدهم بمدداً من عندك
اللهم ثبت أقدامهم
اللهم ثبت أقدامهم
اللهم ثبت أقدامهم
اللهم انصرهم على عدوك وعدوهم
اللهم انصرهم على عدوك وعدوهم
اللهم انصرهم على عدوك وعدوهم
اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب اهزم اليهود المعتدين
اللهم اهزمهم وشرد بهم
اللهم اهزمهم وشرد بهم
اللهم اهزمهم وشرد بهم
اللهم صب عليهم سوط عذاب
اللهم صب عليهم سوط عذاب
اللهم انزل عليهم نقمتك
اللهم انزل عليهم نقمتك ومنع عنهم عافيتك
اللهم امنع عنهم عافيتك
اللهم امنع عنهم عافيتك ياذا الجلال والإكرام
اللهم انجي المستضعفين من المسلمين
اللهم انجي المستضعفين من المسلمين على أرض غزة
اللهم كن لهم معيناً وناصراً وظهيرا
اللهم كن لهم مؤيداً وناصراً وظهيرا
اللهم ارحم أطفالهم
اللهم ارحم شهدائهم
اللهم تقبل شهدائهم
اللهم ارحمهم
اللهم ارحم النساء الثكالى
اللهم ارحم النساء الثكالى
اللهم ارحم الآيامى
اللهم ارحم الآيامى
اللهم ارحم الأطفال الصغار
اللهم ارحم الشيوخ الركع
اللهم ارحم الأطفال الرضع
اللهم ارحمهم وأنت بهم راحم وأنت بهم راحم وأنت بهم راحم
اللهم انزل من رحماتك على المسلمين في كل مكان
اللهم اشفي منا المريض
اللهم اشفي منا المريض
اللهم اشفي منا المريض
اللهم اقضي الدين عن المدينين
اللهم اقضي الدين عن المدينين
وفك أسر المأسورين
واصلح جميع أحوال المسلمين برحمتك يا ارحم الراحمين
اللهم آمنا في أوطاننا وأصلح من وليته أمرنا
اللهم أصلح من وليته أمرنا
اللهم أصلح من وليته أمرنا
اللهم خذ بناصيته للبر والتقوى
اللهم خذ بناصيته للبر والتقوى
اللهم خذ بناصيته للبر والتقوى
اللهم ارزقه البطانة الصالحه الناصحة التي تدله على الخير ياذا الجلال والإكرام
اللهم إنا قد اجتمعنا في بيتك ضيوفاً عليك وأنت الملك
يارب
يربي صاحب البيت يُكرم
يارب كلاً منا في صدره حاجة وأنت اعلم بنا يارب اقضي حاجاتنا
ياربي اقضي حاجاتنا
ياربي اقضي حاجاتنا
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم
وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين
إنك حميد مجيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tawbadz.mam9.com
 
غزة لن تموت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنــتـــدى ** عــــــلى بــــــــــــــاب الجــنـــــــــة ** :: منوعات بيت النبي :: منتدى نصرة حبيبتنا فلسطين-
انتقل الى: