مـنــتـــدى ** عــــــلى بــــــــــــــاب الجــنـــــــــة **
اسمح لي بأن أحييك يا الاخت الطيبة

وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة

التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا

(( عـــــلى بـــاب الجــنة ))

وكم يشرفني أن أقدم لك
أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهــلا بكي أختي



الإدارة
الشامخة بديني

مـنــتـــدى ** عــــــلى بــــــــــــــاب الجــنـــــــــة **


 
الرئيسيةالبوابهالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صحة قلوبنا في اطباقنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجية التقى
المديرة الحنونة
المديرة الحنونة
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 30
توقيع المنتدى : توقيع المنتدى

مُساهمةموضوع: صحة قلوبنا في اطباقنا   الإثنين فبراير 08 2010, 19:23



تتوافر لنا يومياً ثلاث فرص على الأقل لخفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم،
وللتخفيف من خطر الإصابة بمرض القلب. كيف؟ بمجرد تناول الأطعمة المناسبة في كل
وجبة.

في الماضي كانت التوصيات الخاصة بالنظام الغذائي المفيد لصحة القلب،
تقتصر على التخفيف من تناول الدهون المشبعة بهدف خفض مستويات الكوليسترول. لكننا
نعرف اليوم أن الاكتفاء بهذه النصيحة يحرمنا من فرص أخرى لتوفير المزيد من الوقاية
لقلوبنا. وتقول اختصاصية التغذية، الأميركية ميليسا أوهلسون، من مركز الوقاية من
مرض القلب في مستشفى كليفلاند، إنه في الامكان التخفيف من خطر عوامل إضافية مثل
ارتفاع ضغط الدم والالتهابات عن طريق النظام الغذائي.

1/ التخفيف من ارتفاع ضغط
الدم:

يُعتبر ضغط الدم المرتفع ( 90/140 أو أكثر ) أكثر عوامل الخطر شيوعاً في ما
يخص الإصابة بمرض القلب. فعندما يكون ضغط الدم مرتفعاً، يضطر القلب إلى بذل المزيد
من الجهد لضخ الدم لكافة أنحاء الجسم


2/ الخضار الورقية الخضراء:
هذه الخضار
غنية جداً بالبوتاسيوم الذي أظهرت الدراسات أننا نحتاج إلى 4000 ملغ منه يومياً
للحفاظ على انخفاض مستويات ضغط الدم. وعندما لا نتناول كمية كافية من البوتاسيوم،
ترتفع مستويات الصوديوم في أجسامنا، ما يتسبب في تراكم السوائل في الخلايا، ما يرفع
ضغط الدم. إضافة إلى ذلك فإن الخضار الورقية الخضراء غنية بالكالسيوم وبالمغنيزيوم،
اللذين يساعدان أيضاً على تجنب ارتفاع ضغط الدم.


3/ الأعشاب العطرية الطازجة:



تشكل هذه الأعشاب بديلاً صحياً للملح الذي تحتوي كل ملعقة صغيرة منه على 2400 ملغ
من الصوديوم، أي أكثر مما يجب أن نتناوله في يوم كامل، إذا أردنا تفادي ارتفاع ضغط
الدم. لذلك، وعوضاً عن إضافة الملح إلى الأطباق المختلفة، يمكننا اللجوء إلى أنواع
كثيرة من الأعشاب الطازجة، مثل الصعتر، الحبق، إكليل الجبل. إضافة إلى ذلك فإن هذه
الأعشاب غنية بمضادات الأكسدة، التي تحمي الخلايا من الأضرار التي يمكن أن تقود إلى
مرض القلب.
4/ خفض مستويات الكوليسترول الضار: يتراكم الكوليسترول الضار على
جدران الشرايين ويتصلّب يمكن أن يعوق انسياب الدم فيها. وعندما لا تصل كمية كافية
من الدم إلى القلب، يمكن للفرد أن يعاني آلاماً في الصدر وأضراراً في القلب.
وللتخفيف من تراكماته، يتوجب خفض مستويات الكوليسترول الضار، ورفع مستويات
الكوليسترول المفيد، عن طريق تناول الأطعمة التالية:


الثوم:
يتمتع الثوم بقدرة
على خفض مستويات الكوليسترول، ويحول دون تراكمه على جدران الشرايين. ومن الضروري
تناول عدة فصوص من الثوم يومياً لجني هذه الفوائد الوقائية.

زيت الزيتون:
هذا
الزيت غني جداً بالدهون الأحادية غير المشبعة، التي تساعد على خفض مستويات
الكوليسترول الضار، عندما يتم تناولها عوضاً عن الدهون المشبعة

اللوز:
أظهر
البحاثة في جامعة تورنتو الكندية أن تناول حفنة ( 25 غراماً) من اللوز يومياً كجزء
من نظام غذائي صحي، يساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار، بنسبة تتراوح بين 13
و٪20
(أي ما يوازي النتائج التي تتحقق عند تناول بعض العقاقير). واللوز هو أكثر
أنواع المكسرات إفادة للقلب، لاحتوائه على أكبر نسبة من الفيتامين e وهو مضاد
للأكسدة يحمي الخلايا من الأضرار التي قد تؤدي إلى تصلب الشرايين. ويُعتبر اللوز
أيضاً مصدراً جيداً للكالسيوم


الشعير:
الشعير هو نوع الحبوب الأقل تسبباً في
ارتفاع في مستويات سكر الدم. والسبب يكمن ربما في احتواء الشعير على نسبة عالية من
الألياف الغذائية القابلة للذوبان، والمسمَّاة بيتا-غلوكان، التي يتم هضمها ببطء
شديد وتساعد على خفض مستويات الكوليسترول.


الفلفل الحار:
إضافة الفلفل الحار
إلى الأطباق يساعد على تفادي ارتفاع كبير في مستويات سكر الدم بعد تناول الوجبة.
ويعتقد البحّاثة أن الفضل في ذلك يعود إلى مادة الكابسايسن الحارة الموجودة في
الفلفل.


الجزر:
تبين في دراسة أُجريت في جامعة هارفرد، أن تناول نصف كوب من
الخضار ذات اللون الاصفر الداكن، مثل الجزر، يؤدي إلى التخفيف من خطر الإصابة
بالسكري لدى النساء بنسبة ٪27 ويعزو العلماء ذلك إلى ارتفاع مستويات مضادات الأكسدة
الموجودة في هذه الخضار. ولتعزيز النسبة التي يمتصها الجسم من هذه المواد المفيدة،
يُستحسن تناولها مع القليل من الدهون الصحية مثل زيت الزيتون.

البرتقال:
تناول
البرتقال يؤمِّن لنا التمتع بالمذاق الحلو الذي نرغب فيه. (65 وحدة حرارية في
الحبَّة الواحدة).
إضافة إلى ذلك فإن البرتقال يحتوي على نوع من الألياف يدعى
بكتين، لا يساعد فقط على الشعور بالشبع، بل يعمل أيضاً على ضبط مستويات
الكوليسترول. من جهة ثانية، يساعد الوقت الطويل نسبياً لتقشير البرتقالة وتناولها،
في زيادة استمتاعنا بها، وفي التخفيف من قوة شهيتنا إلى الأكل.

اتمنى لكم
دوام الصحة والعافية


اللهم ان اعطيتني مالا فلا تاخد مني سعادتي وان اعطيتني قوة لا
تاخد مني عقلي و ان اعطيتني نجاحا فلا تاخد تواضعي و ان اعطيتني تواضعا لا تاخد
اعتزازي بكرامتي . اللهم ان اسات الى الناس فاعطني شجاعة الاعتدار و ان اساء الناس
الي اعطني شجاعة العفو و ادا نسيتك فلا تنساني و اجعلني اعمل على مرضاتك في كل وقت
وحين يا ارحم الراحمين
اللهم امين

أختكم راجية التقى الحنونة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tawbadz.mam9.com
 
صحة قلوبنا في اطباقنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنــتـــدى ** عــــــلى بــــــــــــــاب الجــنـــــــــة ** :: قسم عالم المراة :: مطبخ الباقيات الصالحات :: حلويات متنوعة-
انتقل الى: